المانع الجامع لما يطرأ على نفقة الزوجة من مانع

المقدمة

حمدا لمن أوجب حق الزوجة
لزوجها في الملة الحنيفة

ثم صلاة الله والسلام
ما دام في ديارنا إسلام

وآله وصحبه الكرام
ما رجعت سواجع الحمام

وبعد هذا النظم في موانع
نفقة الزوجات عند مانع

نظمته لأحفظ المسائلا
فرب يوم أن يفيد سائلا

وها أنا أشرع في المقصود
بعون رب واهب موجود

المانع الأول

الصلوات فريضة وراتبة ومطلقة ومنذورة

الفرع الاول : الفرض والرواتب المؤكدة 

الفرض والبدء به في الأول
وراتب مؤكد لم يطل

لا يمنع الزوج التي تزوجت
به وجاز إن لفرض طولت

فوق الذي يكمل من فعل السنن
وأدب وما على ذاك السنن

محل ذا إن كان يحتاج لها
إن لم يكن فماله ومالها

الفرع الثاني: النفل المطلق

ومنعها من مطلق النفل وقع
إذ أنه من قبل إذنه امتنع

الفرع الثالث: المنذورة

إن نذرت صلاتها ولم يكن
محددا بزمن فمنعهن

وإن بوقت عينته نظرا
هل هو قبل النكح أم بعد طرا

فالمنع فيما قد طرا وما أذن
فيه وما قبل جوازه استبن

قلت: وذا محله إن يحتج
لأنسها وغنجها المدبج

وإن يكن مسافرا جاز لها
منذورها وماله ومالها

الفرع الرابع : صلاة العيدين والكسوفين

في العيد والخسوف والكسوف
المنع من خروجهن يوفي

حقا لزوج ولهن فعلها
بمنزل وما له منع لها

المانع (2) الثاني

الصوم _ فرضا وقضاء وتطوعا ونذرا وكفارة _
والاعتكاف

🌹 الفرع الاول: صوم الفرض أداء وقضاء

ومنعها من رمضان يمتنع
لأنه زمانه لم يتسع

أما القضاء حيثما تعجلا
وقد تعدت الأصح لا ولا

وإن بعذر فاتها الأداء
وضاق عن أوقاتها القضاء

لم تمتنع من القضا ولتمتنع
إن كان وقت للقضاء يتسع

🌹الفرع الثاني :صوم التطوع مطلقا ومؤكدا :

وصوم نفل مطلقا لم يؤذن
فيه لها فمنعه لم ينثن

أو شرعت فيه وإذن لم يقع
فمنعها حق له فيما وقع

وذا الكلام مطلقا إن أمكنا
جماعه أو لا فذا ما عينا

ومثله الاثنين والخميس
والبيض ما في منعها تلبيس

لكن عاشوراء ثم عرفة
ليس له المنع لتأكيد الصفة

🌹الفرع الثالث : صوم النذر

وحكم نذر الصوم حكم ماجرى
في نذرها الصلاة حيث ذكرا

🌹الفرع الرابع :صوم الكفارات

ومنعها من صوم كفارات
لانها على التراخي تاتي

وشرط ذا إن لم تكن بسبب
عصيانها فيا له من موجب

🌹الفرع الخامس : تزوجها وهي صائمة صوم تطوع

وإن تزوجت و كانت صائمة
فالمروذي ما عليها لائمة

لكن على ذا هل لها تحق
نفقة أم لا وذا أحق

قلت: وعندي أنها تلام
إن يمنع الزوج فلا صيام

لأن عندنا شروع النافلة
به مقاطع المباح كافلة

وحيث صح القطع صار مطلقا
ومطلق فيه الذي قد حققا

🌹الفرع السادس الاعتكاف

إن خرجت بإذنه تعتكف
وكان معها فالحقوق تصرف

أو لا ولكن نذرها قد سبقا
معينا فحقها تحققا

و في سوى ذا ما لها من حق
بصور خذها على تلقي

إن لم يكن بإذنه تطوعا
أو كان نذرا مطلقا قد وقعا

من قبله أو بعده لم يلزم
قبوله به فمنعه اعتمي

🌴المانع (3)
الحج والعمرة ..

إن أحرمت بإذنه وهي معه
نفقة عليه حقا متبعة

وإن تسافر وحدها لم تجب
نفقة حتى وإن إذن جبي

وإن تكن بغير إذن أحرمت
حللها مما به تطوعت

والفرض في معتمد وحيثما
قلنا به_ إذ هو قول قد سما _

يملك بها التحليل إذ لم تخرج
فما على استمتاعه من حرج

لأنها في قبضة القباض
بكفه المملوء بالتراضي

خلاصة فيما مضى من حكم
في خمسة الأحوال من ذا النظم

إن أحرمت بإذنه ولما
عنه تبن فحقها استتما

أو أحرمت بإذنه وسافرا
معها فحقها عليه قررا

أو أحرمت بإذنه وخرجت
بنفسها فما لها حق ثبت

أو أحرمت بغير إذن وهي ما
قد فارقت فحقها تتمما

لأنه لم يغتنم تحليلا
وفوت الحق الذي أنيلا

أو أحرمت بغير إذن وسرت
بها نياق البين ما حق رجت

وضابط المذكور حيث بانا
تمكينه فحقها استبانا

🌴المانع ( 4 )
النشوز

🌹تعريف النشوز لغة واصطلاحا :

أما النشوز فارتفاع يبرز
لقوله جل الإله فانشزوا

أما اصطلاحا فخروج الزوجة
عن طاعة للزوج ذي القوامة

🌹بم يكون النشوز

ويحصل النشوز بامتناع
عن البقا في البيت واستمتاع

وغلق باب نحو زوج عمدا
وقس على الحد الذي قد حدا

وليس من ذا أن تكون زارت
لأهلها وجارها أو عادت

قلت ووجهه إذا ما كانا
منعها من زورها جيرانا

لكونهم ليس لهم إلى الأدب
والخلق العالي المتين من سبب

🌹فرع:
وشرطها التمكين في
مكان
معين على النشوز باني

🌹فرع:
سفرها بإذنه لحاجته
أومعه تحل في نفقته

وإن يكن لحاجة لها السفر
ولو بإذن ما للانفاق مقر

🌹فرع :

إن تمتنع مع زوجها من سفر
بغير عذر فالنشوز اعتبر

🌹فرع :
وإن يكن خروجها ببلد
لصنعة بالإذن أو رضا بدي

كذا لحمام فليست مسقطة
بمقتضى العرف لهذي النفقة

🌹الأعذار المبيحة للزوجة الخروج من البيت بلا إذن زوجها ولا تعد به ناشرة :

إن خرجت بالظلم إكراها وأن
يقول مكر لذوي البيت اخرجن

أو ذهبت للقاض و استفتاء
ان لم يكن ذا الزوج ذا إغناء

قلت: ويبقى ضابطا لذي الصور
كون خروجها لتدفيع الضرر

🌹الأعذار التي تبيح للزوجة الامتناع عن الوطء ولا تعد به ناشزة :

ككثرة الأوساخ والادران
قلت ومثل شارب الدخان

أو منعت لمهرها المعجل
ومرض يضر والمستعبل

ولتفتح العين لدى العبالة
وهي كبر واضح في الآلة

🌹فرع :
إن حبست فليس من نفقة
كوطئها بشبهة واعتدت

🌴المانع (5 )
العدة

🌹الفرع الأول: عدة الرجعية

رجعية في عدة تعد
كزوجة بحقها تمد

حتى تقر بانقضاء عدة
لحبسها للزوج في ذي المدة

واستثن من ذا مؤنة التنظف
فما عليه إذ وصالها نفي

إلا إذا الهوام جاءت لوسخ
فأوذيت فحقها فيه وضح

🌹الفرع الثاني : عدة البائنة

وبائن ليس لها من حمل
بخلعها أو بثلاث فصل

فما لها حق وإن يكن لها
حمل فأعطها الحقوق كلها

🌹الفرع الثالث : عدة الفسخ

وإن يك الفسخ لشيء عرضا
كردة أو الرضاع انفرضا

حق لها وإن يكن إلى سبب
يقارن العقد فحقها انسلب

كالعيب والغرور إذ به ارتفع
من أصله العقد فما شيء وقع

وكل ما ذكرت في ذا الحاصل
مرادهم به نوال الحامل

🌹الفرع الرابع : عدة الوفاة :

وما لعدة الوفاة نفقة
وإن تكن لحملها محققة

🌹الفرع الخامس :عدة وطء الشبهة :

في عدة الحامل باشتباه
وطء سقوط الحق دون ناهي

🌹الفرع السادس : عدة النكاح الفاسد :

وفاسد النكاح ليس يوجب
نفقة كعدة ويسلب

منه الذي أنفقه وبانا
فساده من بعده بيانا

🌴المانع (6)

وإن تكن صغيرة على صغير
أو الكبير ما استحقت في الظهير

وإن تكن كبيرة والأصغر
هو عليه الحق قال الاظهر

🌴الخاتمة

نظمت ما الشيخ الحبيب قد جمع
ياسرنا به الإله قد نفع

والحمدلله الذي أعانا
على نظامه وكم أولانا

من نعم عديدة مديدة
ومنح عظيمة فريدة

لكننا عن شكره على قصر
نسأله إدراجنا فيمن غفر

صلى الإله دائما وسلما
على الذي رسل الإله ختما

وآله وصحبه وتابع
ومقتد لنهجه وسامع

الإعلانات